Menü
Kategoriler
وزير الخارجية الإيراني عن السعودية: عار خلف عار
May 17, 2018 Arabic



انتقد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف التحالف السعودي مع الولايات المتحدة لفرض عقوبات على “حزب الله” اللبناني، واصفا الأمر بالرد المخجل على الرصاص الإسرائيلي الموجه للفلسطينيين.

وكتب ظريف عبر حسابه على “تويتر”: “الرصاص الإسرائيلي أوقع في يوم واحد أكثر من 2000 فلسطيني أعزل، فجاء الرد السعودي مطلع شهر رمضان الكريم بالتحالف مع أمريكا في عقوباتها الجديدة ضد أول قوى تمكنت من تحرير الأراضي العربية وتحطيم أسطورة العدو الذي لا يقهر. عار خلف عار”.

وكانت رئاسة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية، قد قررت وضع عشرة من قيادات “حزب الله” اللبناني، ضمن قائمة الإرهاب، وتضمنت القائمة أيضا خمسة أعضاء من مجلس شورى “حزب الله”، كما أوضح جهاز أمن الدولة أن مركز استهداف تمويل الإرهاب سيلاحق قادة “حزب الله” وإيران.

وأتى قرار أمن الدولة عملا بنظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله في المملكة العربية السعودية الصادر بالأمر الملكي، وبما يتماشى مع قرار الأمم المتحدة رقم 1373، حيث تم القيام بهذا التصنيف بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة لجميع الدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب وهم مملكة البحرين، ودولة الكويت، وسلطنة عمان، ودولة قطر، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

ونتيجة للإجراء المتخذ هذا اليوم، يتم تجميد جميع ممتلكات المصنفين والعوائد المرتبطة بها في السعودية أو تقع تحت حيازة أو سلطة الأشخاص في المملكة وينبغي الإبلاغ عنها للسلطات المختصة، حيث يحظر نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله جميع تعاملات الأشخاص في المملكة مع أية كيانات أو مصالح تابعة للأسماء المصنفة.

وافتتحت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، سفارتها في إسرائيل بمدينة القدس في مقر مؤقت بالقنصلية الأمريكية، ترتيبا لنقلها من تل أبيب، في خطوة أشعلت مواجهات بين المحتجين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في قطاع غزة مما أدى إلى مقتل أكثر من 60 شخصا، وإصابة أكثر من 2700، بحسب بيان وزارة الصحة الفلسطينية.



Apsny News

Yorumlar kapalı
*