English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

++Sitene Ekle
$ DOLAR → Alış: / Satış:
€ EURO → Alış: / Satış:

لبنان… مفاجآت وتحديات على طريق المرأة نحو المجلس النيابي

لبنان… مفاجآت وتحديات على طريق المرأة نحو المجلس النيابي



تشهد الانتخابات البرلمانية المقبلة في لبنان مشاركة قياسية من المرشحات، إذ تقدمت 111 امرأة للترشح وهو ما يتجاوز 11% من إجمالي المرشحين.

وتجري الانتخابات اللبنانية للمرة الأولى وفق النظام النسبي، الذي قسم لبنان إلى 15 دائرة، حيث يتنافس المرشحون على 128 مقعدا في مجلس النواب.

قالت مراسلة “سبوتنيك“، زهراء الأمير، إن هذا العام شهد حراكا سياسيا غير مسبوق للنساء فهناك 111 مرشحة من بين 976 ترشحوا للمجلس النيابي.

وذكرت أن اللافت للنظر هو ترشح عدد من الإعلاميات، مشيرة إلى أن 20% فقط من المرشحات منتميات أو متحالفات مع أحزاب والنسبة الأكبر من المرشحات المستقلات.

وأرجعت مراسلة “سبوتنيك” هذا الإقبال النسائي إلى قانون الانتخاب الجديد الذى يعتمد لأول مرة على النظام النسبي، ما يعزز فرصهن في الفوز بمقاعد داخل البرلمان.

من جانبها، قالت المرشحة عن دائرة البطرون ليال بوموسى، إن “عدد المرشحات محفز ويبشر بالخير ولكنه ليس كبير”، متعجبة من تباهى بعض الأحزاب بضم المرأة على لوائحها الانتخابية، في حين أنه حق أصيل وطبيعي للنساء.

كما دعت الناخبين إلى تغيير النواب وتجربة وجوه جديدة حتى لا تكون المقاعد النيابية صك ملكية لأسماء معينة.

وأشارت بوموسى إلى أن نقص التمويل يمثل تحديا للمرشحات، لافتة إلى أنهن يلجأن إلى مواقع التواصل الاجتماعي بدلا من الدعاية المكلفة.

من جانبه قال المحلل السياسي، فادى عاكوم، إنه لا يوجد أي تحرك سياسي أو على صعيد المجتمع المدني أو المنظمات النسائية الفاعلة، لإثبات وجود المرأة.

وعن دور الأحزاب في التمكين السياسي للمرأة، قال عاكوم إن الأحزاب لا تعطى الكرسي إلا لمن  تستطيع أن تؤمن عدد كبير من الأصوات.



Apsny News

ZİYARETÇİ YORUMLARI

Henüz yorum yapılmamış. İlk yorumu aşağıdaki form aracılığıyla siz yapabilirsiniz.

YORUM YAZ