English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

++Sitene Ekle
$ DOLAR → Alış: / Satış:
€ EURO → Alış: / Satış:

حقيقة "الغارة" الإسرائيلية على ريف حلب الجنوبي مساء أمس

حقيقة "الغارة" الإسرائيلية على ريف حلب الجنوبي مساء أمس



أكدت مصادر مطلعة لـ”سبوتنيك” أنه لا صحة لما نقله الإعلام الإسرائيلي مساء أمس السبت عن وجود استهداف بغارة إسرائيلية لمواقع عسكرية في ريف حلب الجنوبي.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” بأن أصوات الانفجارات تلك التي سمعت، مساء أمس السبت، في عدد من القرى بريف حلب الجنوبي المتاخمة لـ “جبل عزان”، لم تكن سوى نتيجة قيام وحدات الهندسة العسكرية السورية بعمليات تفجير متتالية للألغام والعبوات الناسفة التي كان قد خلفها المسلحون في هضبة تسمى “تل التينة” وهي هضبة واقعة بين “جبل عزان” وقرية “عين عسان” في عمق ريف حلب الجنوبي.

ووفقا للمعلومات فإن وحدات الهندسة فضلت تفجير تلك العبوات والألغام في ظل صعوبة تفكيكها كونها كانت مزروعة و “ملغمة” بطريقة معقدة منذ فترة طويلة من الزمن.

وأفادت مصادر أهلية من ريف حلب الجنوبي لـ”سبوتنيك“، بأن أصوات الانفجارات استمرت إلى وقت متأخر من ليلة أمس، أي إلى ما بعد الإعلان عن الضربة المزعومة بأكثر من ساعة، ما يعزز من تأكيد عدم صحة الأخبار المتداولة بشكل قاطع.

وكانت وسائل إعلام ومواقع للتواصل الاجتماعي “المعارضة” للحكومة السورية، ليلة أمس، قد غصت بأخبار متواترة أفادت باستهداف الطيران الحربي الإسرائيلي مواقعا للجيش الإيراني في منطقة جبل عزان بريف حلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته، نفى الإعلام الحربي التابع لـ”حزب الله“، كل ما تم تداوله عن موضوع الضربة الإسرائيلية، مؤكدا أن الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلا.


©
Sputnik . ZAHER TAHHAN

حلب


©
Sputnik . ZAHER TAHHAN

حلب



Apsny News

ZİYARETÇİ YORUMLARI

Henüz yorum yapılmamış. İlk yorumu aşağıdaki form aracılığıyla siz yapabilirsiniz.

YORUM YAZ