English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

++Sitene Ekle
$ DOLAR → Alış: / Satış:
€ EURO → Alış: / Satış:

المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن يدعم قوات "حراس الجمهورية" بقيادة طارق صالح

المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن يدعم قوات "حراس الجمهورية" بقيادة طارق صالح



صرح عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، عدنان الكاف، اليوم الأربعاء، أن المجلس سيوفر المناخ المناسب ويدعم قوات حراس الجمهورية التي يقودها طارق محمد صالح، ابن شقيق الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح، طالما استمرت شراكتها مع التحالف العربي.

موسكو — سبوتنيك. وقال الكاف في حديث لوكالة “سبوتنيك”: “نحن بيّنا موقفنا أن أي قوات مدعومة من قبل التحالف شركاء مع التحالف وشركاء مع الشرعية، فأي قوات من قبل التحالف نحن ندعمها ونوفر لها المناخ المناسب، وطارق يحرر الشمال ونحن مستعدون لمساعدته بتحرير الشمال أي تحرير أرضه طالما هو شريك مع التحالف”.

وأضاف السياسي الجنوبي “نحن موجودون في الساحل الغربي وقواتنا تحارب هناك وهي من حررت المخا وتحرر تعز، والآن قوات طارق موجودة هناك لتحرير المناطق الموجودة في الشمال وطارق يحرر أرضه وهو شريك مع التحالف ونحن شركاء”.

وبخصوص الحزام الأمني اعتبر الكاف أن “الحزام الأمني الموجود في عدن وفي لحج وفي أبين وفي الضالع هي قوات نظامية تم إنشاؤها بقرارات جمهورية، وقادتها صدر بهم مرسوم من قبل الأخ الرئيس عبد ربه منصور”.

مشيرا إلى أن ” قادتها (قوات الحزام الأمني) معينين بقرارات رئاسية، وإذا لم ينفذوا قرارات الشرعية فأعتقد أن الأخ الرئيس سيصدر قرارات بتغييرها… ولا علاقة للمجلس الانتقالي بالحزام الأمني “.

وفي سياق علاقة قوات الحزام الأمني بقوات طارق صالح، تتداول وسائل إعلام أن قوات الحزام الأمني  بدأت عملها في الضالع قبل قرابة شهرين، وسط رفض شعبي ورسمي في المحافظة، مما أدى إلى صراع مع قوات الأمن بالمحافظة، وزادت حدة الصراع في الضالع بين قوات الشرطة وقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات، التي عملت على تسهيل وصول قوات من الحرس الجمهوري اليمني إلى عدن للالتحاق بقوات صالح.

وكانت وسائل إعلامية إماراتية قد ذكرت أن قوات “حراس الجمهورية” بقيادة العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح، تنفذ عملية عسكرية واسعة على الساحل الغربي لليمن باتجاه مفرق المخا والبرح غربي محافظة تعز بإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودعم من المقاومة “التهامية” و”الجنوبية”.

وبحسب متابعين فإن قوات صالح تقدم 1500 ريال سعودي راتبا شهريا لكل مقاتل أضافة إلى المصروف اليومي، وذلك هو الراتب الأعلى من بين كل القوات المقاتلة في اليمن ما جعل الانضمام إليها هدفا للشباب العاطل عن العمل.



Apsny News

ZİYARETÇİ YORUMLARI

Henüz yorum yapılmamış. İlk yorumu aşağıdaki form aracılığıyla siz yapabilirsiniz.

YORUM YAZ