English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

++Sitene Ekle
$ DOLAR → Alış: / Satış:
€ EURO → Alış: / Satış:

أفيخاي أدرعي: الطائرات الإسرائيلية لم تتستر بالطائرة الروسية من المضادات السورية

أفيخاي أدرعي: الطائرات الإسرائيلية لم تتستر بالطائرة الروسية من المضادات السورية



نفى الجيش الإسرائيلي، أي علاقة لطائراته بحادث إسقاط الطائرة الروسية “إيل – 20” بالأجواء السورية مؤخرا، وأعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا.

القدس — سبوتنيك. وقال بيان صادر عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، مساء اليوم الأحد 23 سبتمبر / أيلول، إن بعثة جيش الدفاع برئاسة قائد سلاح الجو، الميجور جنرال عميكام نوركين، عرضت أمام مسؤولين كبار في الجيش الروسي التحقيق العسكري الكامل حول إسقاط الطائرة الروسية من قِبل الدفاعات الجوية السورية، مضيفا أنه تم إجراء التحقيق وعرضه بشكل معمّق ومهني ومفصل.

وتابع البيان أن سلاح الجو الإسرائيلي لم يستتر وراء أي طائرة، وأن الطائرات الإسرائيلية كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية.
وأضاف البيان أن نتائج إسقاط الطائرة بأياد سورية هي تراجيدية وصعبة، على حد وصفه، مضيفا: “نحن نعزي العائلات والشعب الروسي”.
وأكد البيان على أن سلامة وأمن القوات الروسية التي تعمل في سوريا موضوعة نصب أعين متخذي القرارات في إسرائيل وجيش الدفاع، وأن جيش الدفاع سيستمر بالعمل وفقا لتعليمات المستوى السياسي في مواجهة محاولات إيران المستمرة للتموضع في سوريا.
وقال أدرعي: “نتائج إسقاط الطائرة بأياد سورية هي تراجيدية وصعبة، ونحن نعزي العائلات والشعب الروسي”.
وأكد ادرعي على أن التنسيق بين جيش الدفاع الإسرائيلي والجيش الروسي أثبت نفسه مرات عديدة في السنوات الأخيرة، وأن استمرار التنسيق يعتبر مصلحة مشتركة جراء التحديات الإقليمية المختلفة.
وتابع أدرعي بالقول: “مع ذلك وكما شهدنا هذه المرة أيضا تسليح جهة غير مسؤولة بأسلحة متقدمة يعتبر خطرا على المنطقة وقد يؤدي الى المساس في الجهات العاملة في المنطقة.
وأكد أدرعي على أن سلامة وأمن القوات الروسية، التي تعمل في سوريا موضوعة نصب أعين متخذي القرارات في إسرائيل وجيش الدفاع، وتشكل عاملا مهما في الموافقة على كل عملية.
وأردف أدرعي قائلا: “جيش الدفاع سيستمر باتخاذ جميع الخطوات اللازمة، كما فعل حتى الآن، من أجل تحقيق هذا الهدف، جيش الدفاع سيستمر بالعمل وفقا لتعليمات المستوى السياسي في مواجهة محاولات إيران المستمرة للتموضع في سوريا وتسليح منظمة “حزب الله” الإرهابية بالأسلحة القاتلة والدقيقة.
من جهته أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، في تصريح لراديو “مكان” أن إسرائيل ليست معنية بالاحتكاك مع روسيا وتبذل قصارى جهدها لإعادة العلاقات إلى مسارها الطبيعي، مشددا على أن إسقاط الطائرة الروسية “حادث خطير”.
وقال ليبرمان إن التحاور مع موسكو مستمر على مدار الساعة وإن إسرائيل تواصل العمل للدفاع عن مصالحها والحقائق أصبحت واضحة، معربا عن اعتقاده بأن “الأمور سوف تعود إلى طبيعتها كما كانت.
وأضاف ليبرمان أن إسرائيل لا تبحث عن مغامرات وإنما تتحرك في حالة الضرورة فقط وتتصرف بحكمة ومسؤولية، وفقط عندما يكون لديها أي خيار آخر، لذلك لم يتغير شيء، ولن يتغير هذه هي سياستنا.
وحمل وزير الدفاع الإسرائيلي سوريا كامل المسؤولية عن حادثة إسقاط الطائرة الروسية.
وأردف “هذه هي الحقيقة”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد ذكرت أنها في يوم 17 سبتمبر، فقدت الاتصال بطائرة “إيليوشين-20” الروسية العسكرية وهي فوق مياه المتوسط على بعد 35 كيلومترا عن الساحل السوري قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 15 عسكريا روسيا، مضيفة بأن الحادث تزامن مع قيام 4 طائرات إسرائيلية من نوع “إف-16” بضرب مواقع سورية في اللاذقية، وعملية إطلاق الصواريخ من الفرقاطة الفرنسية “أوفرين”.
وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية، وأنه تم استلام إشعار عبر “الخط الساخن” قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة، وأنه من غير الممكن لوسائل مراقبة الطيران الإسرائيلية وطياري “إف-16” عدم رؤية الطائرة الروسية، حيث إنها اتجهت للهبوط من ارتفاع 5 كيلومترات.

وقيمت الدفاع الروسية الحادث على أنه عمل عدواني ويحتفظ الجانب الروسي بحق الرد.



Apsny News

ZİYARETÇİ YORUMLARI

Henüz yorum yapılmamış. İlk yorumu aşağıdaki form aracılığıyla siz yapabilirsiniz.

YORUM YAZ